خطوات نحو الكيتو والصيام المتقطع

كتب بواسطه maha أخر تحديث فى 2020/05/18 09:25



أساسيات لفهم نظام الكيتو فماذا يعني نظام الكيتو دايت ؟؟

عندما تحترق الدهون فإنها تتفكك الي ما يسمي بالكيتونات ليستخدمها الجسم بعد ذلك كمصدر للطاقة لذلك فإن الجسم يعمل على الكيتون وهو مصدر طاقة أفضل بكثير من السكريات لأنه مصدر أكثر نظافة وله فوائد كثيرة في الحمية الكيتونية بالأساس هو حرق للدهون ليتبقى الصحي منه ويكون نسخه منتظمة من الحمية الكيتونية ولكن مع وجود فرق بين النوعين

كيف نبدأ نظام الكيتو

والأصل أننا لا نفقد الوزن كي نزداد صحه وإنما نزداد صحة أولا ثم نخسر الوزن والحصول على الجسم الصحي مشروط بأخذ الأطعمة التي تزودنا بالعناصر الغذائية وبهذا نستمد علي جميع ما يحتاجه جسدنا لذلك ننصح بالكيتو الصحي والصيام المتقطع وهوا ليس حمية وإنما نظام الاكل وعدم الاكل ، فبدلا من تناول 3 وجبات أو أكثر يوميا أو تناول الوجبات السريعة بين الوجبات الرئيسيه سناكل بطريقه أقل لاننا كلما تناولنا الطعام يرتفع هرمون الأنسولين وهذا يعد خطير جدا وما نريده من الكيتو الصحي والصيام المتقطع هو التقليل من نسبة الأنسولين الزائده ليس نهائيا وانما من الإفراط في نسبته بالجسم وعدد كبير من سكان العالم يعانون من زيادة الانسولين في أجسادهم دون أن يعرفوا ذلك وإنما يتم تركيزهم على نسبة سكر الدم فقط وضروري وحتما خفض هذه النسبة ولفعل هذا يجب ان ناكل بطريقه أقل فيمكن ان بدأ بثلاثه وجبات يوميا بدون وجبات جانبية ثم نقلل العدد لتصبح وجبتين يوميا وايضا بدون وجبات جانبية وهذا ما نسميه بـ الصيام المتقطع والبعض يصل في أن يتناول وجبة واحدة يوميا وهذا ما نريده وليس معنى الكلام تقليل عدد السعرات الحرارية رغم تقليلها بالفعل وإنما الاكل بطريقه اقل ورغم ذلك فعلينا الحصول علي جميع العناصر الغذائيه ولهذا سنحتاج عدد معين من السعرات الحرارية والشئ الصحي في هذا أننا نتناول وجبات أقل والجسد يقوم بالاحتفاظ بكمية أكبر من العناصر الغذائية فإذا كان كل العناصر الغذائيه مقسمه علي 3 وجبات فبعد ذلك يستمدها كامله من وجبتين فقط نتيجة اعتياده على هذا .

هل لنظام الكيتو تأثير على عضلات الجسم

كما أن البعض يواجه بعض المخاوف من فقدان العضلات فهنا الصيام المتقطع يحمي العضلات عن طريق زيادة هرمون النمو بشكل ملحوظ تحمي العضلات من التقلص لأن الجسم يميل إلى الاحتفاظ بالبروتين .

كيف يتغلب الكيتو علي الشعور بالجوع

ومن أهم الخطوات لتخفيض نسبة الأنسولين هو أولا تخفيض نسبة الكربوهيدرات وايضا السكريات كالمكرونة ورقائق الحبوب والبسكويت والوافل والعصير والكحول وغيرها وثانيا هي تناول الطعام بطريقة أقل أي تقليل عدد الوجبات لتصل إلى التكيف مع حرق الدهون وهنا تمنح الجسم الطاقة عن طريق حرق الدهون وليس عن طريق تناول السكر . وما يحدث عندما نتناول كمية كبيرة من الكربوهيدرات هو أن الأنسولين يسحبها يحولها إلى دهون وان الكميه الكبيره من الدهون في اجسامنا هي بالاصل وكربوهيدرات وليس بالضرورة هي الدهون التي نتناولها والكربوهيدرات أحد الأشياء التي لا يدركها الناس أن وجود الكثير من الأنسولين يجعل خسارة الدهون امرا صعبا فإذا كان الاستقلاب لديك عسيرا فمن الصعب خسارة الوزن مع وجود كمية كبيرة من الأنسولين ولكي تعلم هذا انظر نحو الأسفل باتجاه قدميك اذا استطعت رؤية بروز البطن فهذا يعني انك تعاني من فرط في الانسلين وليس هذا فقط بل دهون البطن وارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الكوليسترول والإعياء وتدهور في الوظيفة الإدراكية والنقص في التركيز والضعف في الذاكرة و المزاجية والعصبية والاكتئاب احيانا وسرعة الانفعال نظرا للرغبة الشديدة في تناول الكربوهيدرات والشعور بالجوع طوال الوقت خصوصا بين الوجبات وعند تطبيق هذه الحمية تبدأ أجسامكم في حرق الدهون ستتخلصون من الشعور بالجوع ولن يرغبوا في تناول الكربوهيدرات فالكيتو والصيام المتقطع حل سحري على المدى الطويل لأنه سيجعلك تلتزمون به لانكم لن يشعروا بالجوع طوال الوقت .

الوجبة الكيتاويه

في طبق طعامك يجب أن يحتوي على 50% سلطه خضراء او خضار و25% بروتين والربع الأخير دهون وهناك مقولة مضللة أن جرام واحد من الدهون يساوي أكثر من ضعفي نسبة الكربوهيدرات وهذا غير صحيح تبلغ كمية الدهون ربع الطبق فقط كما أن الكثير منه مختلط بالبروتين لذا فهو ليس كثيرا كما تتخيلون فهنا كمية الكربوهيدرات صغيره وهذا ما نريد بالفعل الكيتو الصحي و الصيام المتقطع ليس لفقدان الوزن فقط ولكن لنتمتع بصحة ممتازة وللحد من حالات الالتهاب وتحسين الوظيفة الإدراكية وتعديل المزاج العام ومساعدة الجسم على أداء أفضل وهذه هي أساسيات هذا النظام .

511 مشاهدة
  • شارك المقالة